البث الحي

الاخبار : اجتماعية

اسماء

أسماء السحيري: المصادقة مشروع « مجلة كبار السن » قبل موفى 2020

أعلنت وزيرة المرأة  و الاسرة و الطفولة و كبار السن أسماء السحيري اليوم الجمعة 26-06-2020، عن أن الوزارة تعمل على صياغة بنود مشروع « مجلة كبار السن »، على أن يتم عرضه على مجلس نواب الشعب للمصادقة عليها قبل موفى السنة الجارية.
و اكّدت السحيري لدى افتتاحها أشغال ندوة وطنية حول « كبار السن و المنظومة الحقوقية: من الحماية إلى الحقوق » بمقر « مركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة » (الكريديف)، على أن هذه المجلة ستمثل إحدى أهم الأسس التشريعية التي ستمكّن من مناصرة قضايا المسنّين وتحقيق نقلة حقوقية نوعية، خاصة وأنها المجلة الأولى في العالم التي تعنى بهذه الفئة.
و شدّدت خلال الندوة المنعقدة بمناسبة الاحتفاء بـ »اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة المسنين » الموافق ليوم 15 جوان من كل سنة، والذي ينتظم هذه السنة تحت شعار « نحميو كبارنا »، على ضرورة توفر منظومة تشريعية تتضمن المزيد من الاحكام الرامية إلى تدعيم وحماية حقوق كبار السن وتفعيلها على ارض الواقع.
ولفتت الوزيرة إلى أهمية تطوير منظومة حماية كبار السن من العنف المسلط ضدهم، من منظومة حمائية إلى منظومة تشريعية تتضمن كافة النصوص القانونية الحامية لحقوق هذه الفئة التي تمثل 12 بالمائة من السكان، حاليا، والتي من المتوقع ان ترتفع الى 7ر17 بالمائة في حدود سنة 2029.
و نبّهت إلى ارتفاع حالات العنف ضد كبار السن خلال فترات الجوائح والأزمات، مشيرة إلى أن الوزارة انتهجت استراتيجية استباقية لوقايتهم وحمايتهم من خطر العدوى بفيروس « كورونا » المستجد والحد من تداعياتها عليهم.
وقد أثبتت المؤشرات، وفق ما أفادت به السحيري، نجاح هذه الاستراتيجية من خلال عدم تسجيل أية حالة عدوى داخل مؤسسات رعاية المسنين سواء العمومية أو الخاصة.
وتم في هذا الإطار، التعهد بـ 87 وضعية اجتماعية لكبار السن خلال فترتي الحجر الصحي العام والموجّه، من بينها 12 حالة عنف مسلّط ضد كبار السن، فضلا عن صرف منح مالية إضافية للعائلات الحاضنة لمسنّين، وذلك في إطار برنامج الإيداع العائلي لهذه الفئة.

بقية الأخبار

الاخبار

الاخبار

تابعونا على الفيسبوك