البث الحي

الاخبار : اخبار جهوية

المنستير

المنستير:أسبوع الأزرق الكبير من شأنه المساهمة في تقدم التجربة التونسية في مجال حماية المساحات البحرية

أكدت الكاتبة العامة لشؤون البحر، أسماء السحيري الخميس ، خلال افتتاح « أسبوع الأزرق الكبير: التصرف في المحميات البحرية » في دورته السابعة، أهمية هذه الدورة التكوينية التي من شأنها المساهمة في تقدم التجربة التونسية في مجال حماية المساحات البحرية المحمية
وقالت في مداخلة لها عن بعد، إن « حماية المساحات البحرية تعد مرحلة مهمّة جدّا في إطار مسار متكامل تشترك فيه عديد الأطراف قصد الحفاظ على التنوع البيولوجي و الثروات البحرية الحية المتواجدة في الفضاء البحري وتطوير أنشطة اجتماعية واقتصادية تقوم على منظومة مستدامة تحترم كل ما يتعلق بالجانب البيئي »
وتابعت  » يمكن هذا المسار أيضا من توفير فرص عمل واستثمار داخل هذه المساحات البحرية التي ستكون فيها جميع الأنشطة صديقة للبيئة ومحافظة على التنوع البيولوجي »
كما أبرزت أسماء السحيري، الأهمية الكبيرة لمحور هذه الدورة التكونية وهو « كيفية التصرف في المحميات البحرية » بالنسبة إلى تونس وكلّ دول البحر الأبيض المتوسط نظرا لما تختص به هذه المنطقة من ثراء طبيعي وتنوع المساحات البحرية من جهة وما تسببه الانشطة الاقتصادية وخاصة من الصناعية والسياحية وحركة السفن من تأثيرات سلبية وأضرار على التنوع البيولوجي والثروات البحرية بالمتوسط
وأضافت أنّ هذه الدورة ستساهم في ربط العلاقات وتبادل التجارب والخبرات بين مختلف المتدخلين من بلدان المتوسط ، الذين يتشاركون مع تونس في التوجهات ذاتها لحماية المساحات البحرية، لتعم الفائدة من مثل هذه الندوات
وأفادت أنّهم بصدد استكمال الإجراءات المتعلقة بالاستقصاء داخل أربعة محميات بحرية: جزر قوريا، وجالطة، وزمرة، والكنايس، كي يتم التسريع في وضع البرامج المتعلقة بكيفية التصرّف في هذه المساحات وسيتبع ذلك الإعلان عن مناطق أخرى حال استكمال الإجراءات الخاصة بها
وبيّنت أنّه انطلاقا من عملية الاستقصاء ستخصص المرحلة القادمة لضبط البرامج والمخططات حول كيفية التصرف في هذه المساحات البحرية المحمية والتي من أهمها جزيرة قوريا بالمنستير التي تتمتع بثراء تنوعها البيولوجي وهي « منطقة جاذبة وهامّة جدّا » حسب توصيفها
ولفتت مديرة جمعية « أزرقنا الكبير » منال بن إسماعيل ، في تصريح لـ(وات)، إلى أنّ هذا الأسبوع التكويني الذي تنظمه الجمعية ويتواصل إلى غاية 18 أكتوبر2021 ، يستهدف الطلبة والمتصرفين في المحميات البحرية
وأبرزت أن هذه الدورة شهدت مشاركة 43 شخصا من تونس والمغرب واسبانيا
وأوضحت أن مختلف المشاركين سيعرضون على امتداد أيام الدورة تجربتهم وخبراتهم في مجال التصرّف المندمج في المحميات البحرية
كما سيتم تقديم باقة من المداخلات لخبراء دوليين في مجال حماية المحميات البحرية من تونس والجزائر وفرنسا وتركيا حول القانون البيئي، وإحداث المحميات البحرية والتصرف فيها، والتثمين الاجتماعي والاقتصادي للمنظومات الايكولوجية البحرية، وتكوّن الكربون الأزرق، وتثمين المسالك البحرية تحت الماء وكيفية إحداثها، ومتابعة أعشاش السلاحف البحرية بجزر قوريا

بقية الأخبار

برامج إذاعة المنستير

برامج إذاعة المنستير

النشرات الإخبارية

النشرات الإخبارية

النشرات الرياضية

النشرات الرياضية

التوقعات الجوية

التوقعات الجوية

دقيقة صحّة

دقيقة صحّة

تابعونا على الفيسبوك